Sunday, January 27, 2008

عشرون عاماً وفراشات


اليوم عيدٌ جديد، أنا الآن ذات العشرين عاماً
أشعر بطفلة تخطف منى ألعابي وتطير لتتحول فراشات
ًيارب لا أتمنى سوى أن تُبقي نقطة نور بقلبي كى تضئ طريقي فأنا مقدر لي فقد الكثيرين قريبا
ولا أقوى على السير في الظلام وحدى
كل سنة وأنا أحبك يارب ، وأحبك يامحمد، ليتك معى الآ ياصغيرى ،ترقد تحت التراب أنت وأنا
أنتظرك في أحلام مضببة
للجميع .....أحبكم وربما لن يفقه قدر حبكم أحد أبداً والله أحبكم

6 comments:

princess dodo said...

كل عام جديد وأنتِ بخير
وتتحول أعوامك السابقه
إلى فراشات تشع ضوءاً
لتضئ لكِ الطريق
إلى حياة جميلة
.
.


دُمتِ بكل حب

كرانيش said...

كل سنه وانتى طيبه يا دودو
كبرنا وبقينا من زوى العشرينات
يالله عدى الجمايل بقه

رسايل وتعليقات ومكالمات

خسرينا انتى ومالكيش دعوه

انما ايه العنوان بتاع اولى ابتدائى ده دا انا لسه بقول كبرتى وعقلتى
بس يظهر ان مفيش فايده

Human said...

غادة ...كل عام وقلبك يغمره النور كله وليس نقطة نور فقط

camellia said...

كل سنة وقلبك منور يا جميلة

غادة الكاميليا said...

princess dodo
كل سنه وانت بخير
ميرسي على ذوقك ووجودك هنا

كرانيش
يابنتى انتى اسمك لوحده عيالي جدا احنا لينا ايه غير العيال ياسكر انتى تكرنشي وأنا أطير فراشات
وانتى طيبة ياسكر

human
كل عام وأنا بكم بخير
ميرسي أوى

كاميليا
مش بقولك وحشتيني يابنت
وانتى سكر

Blank-Socrate said...

ردا على التدوينه الاحدث
و ان سارت ايامك على تلك الوتيرة
فقد ربحتى نفسك
اتفق معك ان الارتباط ليس الهدف
احلامك الانسانيه و الورديه اقيم و اهم
لكن سيأتى شخص
تشعرين انه ينفذ الى اعماقك
يفهم كل احلامك
يحبك اكثر من نفسه
و يكفيه لو بقى طول العمر محتضنك
انه التكامل العجيب
الذى لا نعرف كيف نصفه
و لكنه بداخلنا
و كلما كان الانسان فى رقي مثلك
احتاج الى رفيق مميز
حتى يعى تلك المفردات و المشاعر الانسانيه العميقه