Sunday, November 18, 2007

لــيــنـــا

هدى حداد ، الأخت الصغرى لفيروز

هدى رسمت بصوتها داخلي حالة انتشاء لاتحدث لي كثيرا

الوجه الآخر من فيروز ـ أعتقد أن هدى ترسمه بداخلي ـ يخرج من صوت هدى ما أحلم به

أتمنى أن أصير نجمة تهرب بعيدا عن هذا الجو الملوث بأوجاع الكائنات

هل لي أن أتخيل نفسي هذه الـ لــيـنـا ؟؟؟

3 comments:

كرانيش said...

لينا ولا ليكو

لا بجد
لينا ولا هدى؟؟

ومين لينا دى؟؟

نهى جمـال said...

لينا و يا لينا ما في حدا يحمينا
ليليي عنا قواص عنا حواجز و رصاص
لينا و يا لينا و ما في حدا يحمينا
عم نغفى من عشيي شمتوا كلن فينا
كنا بسط و غنيي شمتوا كلن فينا
و حياة عشرتنا و تراب جيرتنا
حبيتك حبيتك حبيبي على طول

----

ما في حدا يحمينا ،، آه ياني

تتخيليكي لينا ؟
اممممم ممكن

بس لينا بريئة أوي لهذا الواقع
وماينفعش نكون أبرياء في عالم تخلى عن براءته

بحبك كغادة
فكوني هي ياغاديليا

The Groom said...


تخيلي نفسك ما شئت

وكيفما شئت

لك مطلق الحرية

لكن لا تتوقفي عن التخيل

تحياتي من ماناساس البلد