Tuesday, July 15, 2008

محطات قديمة للرقص والانتظار


كأنك ترقص على حافة بحر أزرق وكأنك تحضنها بينك وبينك وكأنك إحدى
قيثارات للعزف المنفرد لك ولها ، على هامش الحياه راقصون وعشاق كثــر
.......
..زوربا يرقص الآن
وأنت ترقص كي تثبت عشقك أكثروهى تجلس بجوارالبحر تتطلع إليك لأنك
تشبه زوربا وهي تحبه تحتضن وجهها بكفيها متشربة أنوثة ترهقك وتربكك
ترتدي تنورتها البيضاء وترقص أمامك ترفعها عندما يشتد العزف في حركة
دائرية مجنونة ومهلكة ، تضحك وتجري وتجرى وتضحك وترشك بالمــاء
وتجرى ورائها لتلحق بعالمها السحري،العشاق هناك في ترقب لكل حركات
نسائهم اللائي يرقصن بغنج ورعونة ووله،عندما تقرر أن تهبك وردة بيضاء
....رشقتها في جانب شعرها،تتوه أكثر وعندما ترشك بالماء وقبلة في الهواء
تستيقظ لأن موعدا منذ سنتين أو أقل نساه عقلك فنسى قلبك ولأنك تذهب كي
تؤمن بالصدفة التي ستجمعك بها يوماً تزداد كفراً بالصدف لأنها غابت تماماً
ولم يعد بوسعك أن تجد وردة بيضاء ولا تنورة بيضاء واسعة تحوي البحـــر
ولا وجها يعشق الرقص على حافة الدنيا لأنك ببساطة قلت منذ سنتين أو أقل
أن الرقص كلامٌ فارغٌ،هي وافقتك الرأي على أن الرقص كلام لكنه لم ولن
يكون فارغاً لذا صرت تكفر عن غلطتك في حقها بالرقص في الحلم وصرت
..تقلد زوربا لأنك يوماً قلت لها أرجوكى كفي عن هذا الهراء
الآن تكلم نفسك كثيراً عن الرجال الذين لا يجيدون الرقص مثل زوربا ليسوا
بعشاقٍ بل مسوخ ،تحلم دوماً بأنك تلمس يديها وتشدها نحوك لتمارسَ الرقص
...على اللحن اليوناني معها على حافة العالم

11 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

يسرني أن يكون مروري هنا أولاً ....

كأنك أنت!! ، نعيش لنكون ولا نعرف كيف نكون!!، فنكون ولا نكون!!

أعجبتني تقنية التشبيه، وصدمة النهاية


تكتبين بجمـال كما عهدتك

((تؤمن بالصدفة التي ستجمعك بها يوماً تزداد كفراً بالصدف لأنها غابت تماماً ولم يعد بوسعك أن تجد وردة بيضاء ولا تنورة بيضاء واسعة تحوي البحـــرولا وجها يعشق الرقص على حافة الدنيا لأنك ببساطة قلت منذ سنتين أو أقل)))

فكرة ف حلوة قوووي

مادو said...

مبسوط اني أول كومنت
(و الله أنا علقت قبله بس النت كان بيستعبط و أخر الكومنت )
هايل يا غادة
في جو من الشاعرية بـأخسه دايما في كتاباتك يمكن اللي بيميزك كمان ان تناولك بيكون للجانب الانساني اللي بيلمس اي حد ايا كانت ثقافته
نص يقدر يخترق ثقافات مختلفة لعوالم و بلاد مختلفة
دمت بخير

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

صباحك سكر يا غادة :)

طريقتك في الكتابة حلوة جدا ..
الصورة اللي بترسميها في الكلام سريعة و صادقة و خيالية و رقيقة .. و في منتهى الرومانسية :)
انا مبسوطة او ي اني عرفتك النهاردة ..
:)

vetrinary said...

مبحبش اتكلم فى حجات حد
تانى اتكلم عليها
بس اعمل ايه
انتى كتابتك شيك اوى
وتتحب

LAMIA MAHMOUD said...

هي ادركته من قبل ان يفعل .. ولانه لم يفعل كانت اللعنة
ان يظل يكفر عن خطئة لعشرون عاما قادمة
فيرقص في نفس الموعد على نفس الشاطئ بلحن منفرد دون البنت التي

خدتيني اوي يا بنت الاية
________
البوست السابق من جوه اوي
بحب البوستات دي
بنكلم نفسنا ولكن ليس علامة على الجنون صديقتي

زي ما قلتلك في ردي على تعليقك عندي خدي رقمي من مها او اسماء ووقت ما تكوني رايحة ع القهوة كلميني نتقابل

عين ضيقة said...

هو فيه كده؟
فيه كده

كتاباتك ذات طابع انسانى ورومانسى جدا وده من زمان
الجديد بقى
انها عميقة لدرجة الأسر
انت أسرتينى فى البوست ده يابنت الايه


لغتك كمان أصبحت مميزة وبتقول

واخدة بالك من بتقول دى؟


تسلمى ياغادة ويسلم قلمك لا ألمك

انا يمكن آجى تانى
النص يدفع للكلام بجد

k H o L i O said...

ازيك يا غادة
عايز اقرالك شعر عامية
يا ريت تبقى تعملى بوست شعر عامية قُرِّيب

غادة الكاميليا said...

ابراهيم

ويسرنى وجودك ياابراهيم بردوا
نعمت بك
:)

مادو
معلش بقى النت ساعات بيهيس بس ايا كان اخيرا انت هنا ومن زمن لم تأت
منور جدا جدا
وتعليقك بان شغلى بيلمس اي حد ايا كانت ثقافته بجد اشكرك عليه ومن جوايا اتمناه
تحياتى ليك
:)

قهوة بالفانيليا
اسمك حلو قوى انا بعشق ريحة القهوة وهجربها بالفانيليا علشان اعرف المذاق ده
وانا مبسوطة اكتر بوجودك

فيترناري
ميرسي من ذوقك يافندم
بس عجبتنى حكاية شيك دى
نبقى نتناقش فيها بعدين
منور يادكتور

لمياااء
وحشانى وهكلمك خلاص علشان نشرب القهوة سوا يمكن المرة دى تظبط معاهم
:)
لكن تفتكرى رقصته في نفس المكان على الجرح القديم عقاب ولا تخلص تدريجي من الخطأ؟
سي يو قريب جدا

عين ضيقة
في كده ونص وتلات تربع يابنتى
بقولك ايه يمكن اعرضه ابقي تعالى انتى مبتجيش ليه
:)

خوليو
ازيك ياخليل منورنى قريب جدا هنزل بوست عامية ان شاء الله بس اوعى متجيش
:)

رانيا منصور said...

حلو اوي يا غادة!

انا كمان اتـ تا خِدت
!!


آخدالي بالك انتي؟ :)
عجبني حدوتة الرقص

ليا كلام ف الفكرة
بس اما اشوفك :)

اتوحشتك!

ست الحسن said...

مش البوست ده قديم
بس مش قادرة ما علقش عليه

فعلاً الرقص لغة وكلام عمره أبدأ ماكان فارغ
وبجد بحب زوربا أوي

Anonymous said...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品