Sunday, March 16, 2008

لأنه لا مفر إلا إليهم

تقتنع دوماً بسيادة الحزن فتغرق فوق العادة وتحمل زخم الأوجاع النائية عن شرفات الناس
إلى شرفتها ، على غير العادة ستقضي الليل تتأمل الحياة التى تنتصف عندهم وتبكى
رغم أنهم يبتسمون بعمق الحزن ، لكنهم يبتسمون ، لن تكتفي بابتساماتهم لأنها ببساطة
تعلم مدى آلامهم لذا تقرر الحزن عنهم بدلا منهم ، ككل القصص المتآكلة والتي تعبث بها
.
.
.
ثلاث نقاط وتتبعهم فاصلة تحميها من ...، متى ستبدأ الرقصة يا قطتى الصغيرة
تسائلت ومثلت أمام الحلم عارية من تفاصيل البشر المزدحمة تقف على اطراف
أصابعها وتدور كفراشة



يغزلون أحلاماً وتفاصيل

ماذا يتبقى لديك الآن وأنتِ خاوية إلا من أوجاعك ؟؟؟

تعلو الموسيقى تدريجياً يعبر إليها ويقع ، ويقف ثم يدور ويلفها كفراشة مات جناح من جناحيها

يحملها بين ذراعيه ويستند على أرض تقسوا فوق الحد المحتمل بعصاةٍ

كم يتبقى الآن لديك من الايمان لتقسي على روحك

سيدور العالم ويدور وانت ِعلى هامش تلك الدنيا ..الدنيا حقاً

لا أحد ينتظر ظهورك ، لا أحد يعبأ في موتك مرات إلاكِ

لا داعي لقدميك بملامسة الأرض الواطئة ، ولا أن تلمس كفك أنجم هذا العالم

عالم صدئ فاتكئي على هدبه وارتفعا نحو السماء المفتوحة قبل أن تغلق الآن


6 comments:

إبـراهيم ... معـايــا said...

بعض الحزن ... ألم ...، وبعض الحزن ..حيــاة !!
.
.

لا أعلم كيف تنسجين كل هذا باقتدار، مع الموسيقى، ومشهد الفيديو ... أشعر بتكامل وانسجام غير عاديين !!!
مممممممممممممممم
ربما هم الشعراء هكذا
عند قافية مناسبةٍ .. ومنفى !!ا
دائمًا
يقضي علينا الأسى ..لولا تأسينـــا
خلينا ف دي

دمتِ بهذا الجمـال

syzef said...

تعرفي ؟..انا مبحبش رقص البالية بشكل كبير..بس انتي لما حكيتيلي علي الرقصة دي ..انا مش عرفت اصلا انا حسيت بايه..بس تحديات كبيرة قوي بتفرضها الرقصة لابطالها..تحدي ادام الزمن نفسه بالرقص وتحدي ادام الاعاقة بالاصرار علي عمل اللي مش معاقين ممكن ميقدروش عليه وتحدي للحزن بايقاع الرقصة اللي يبان سريع..تحديهم لكل شئ كان واضح جدا..انا اصريت اني اشوف جزء من الرقصة قبل ما اعلق

البوست بقي رائع بجد..عجبني جدا جدا اول مقطع فيه..واكتر حاجة عجبتني مناقضتك للي انا اتكلمت عليه الاول ده..جملة رغم ابتسامتهم لكنك هتحملي احزانهم..يعني تحويلك لحالتهم المبتسمة عشان تناسب حالتك الحزنية

في نقطة تانية عجبتني قوي..هو اندماج بطلة النص نفسها مع بطلة الرقصة..لدرجة انهم كانو ف اجزاء كده ماكنتش بقدر احدد الكاتب يقصد مين فيهم..ده من رايي كان لصالح النص مش ضده

كرانيش said...

لا أحد ينتظر ظهورك ، لا أحد يعبأ في موتك مرات إلاكِ


لا اعتقد ذلك البته

مُزمُز said...

كتباتك جميلة أوي

:)

يوسف said...

can I read something not abbout sadness , pain and loneliness here ? ..

any case , I really have been impressed , thanks for such a marvelous expressive show but :
I hope to read words that don`t cry for past or stop despairing at present , something with some reality beside this great imaginative dreams !!!!

ta7eiaty

ليكوريكا said...

كلنا بلا ايدي نلمس بها احلامنا في سماء الحقيقه ... كلنا بلا اقدام نخطوا بها نحو الحياه ... ولكننا نرقص ونرقص حتي يصفق لنا الجميع ... لأننا رقصنا علي آلامنا ... واستمتعنا باحلامنا ... وانتصرنا علي الحياه